الإقليمية الجديدة مجددًا!

القاهرة، مصر | الثلاثاء 05 أبريل 2022:

بل ثلاثة أسابيع تقريبًا، نشرت مقالًا فى «المصرى اليوم»، بعنوان: «الإقليمية الجديدة فى الشرق الأوسط»، دعوت فيه إلى استقراء النتائج التى وقعت علينا فى المنطقة بعد نشوب الحرب الأوكرانية الساخنة واحتدام الحرب الباردة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية. عاد المقال إلى فترة زمنية سابقة جرَت أثناء الحرب العالمية الثانية، التى عُزِل الشرق الأوسط فيها عن الواردات الصناعية القادمة من أوروبا، بعد أن منعت حرب الغواصات فى البحر الأبيض المتوسط مرور السفن المدنية. وكانت النتيجة أن بريطانيا أنشأت ما سُمى «مركز إمداد الشرق الأوسط» أو «ميسك» لكى تعتمد المنطقة على نفسها من خلال التعاون الإقليمى، وكانت البداية بتعميق التعاون بين مصر وفلسطين وسوريا. الآن بدا الأمر مشابهًا لما جرى من قبل، حيث تسببت الحرب الأوكرانية ليس فقط فى ارتفاع أسعار الطاقة، وإنما دخل معها الغذاء والمعادن وغيرهما من المنتجات؛ ومن ثَمَّ كانت الدعوة إلى تعاون إقليمى واسع يتعامل مع نتائج الأزمة الراهنة، وربما يفتح الأبواب لمستقبل أفضل.

للمزيد: الإقليمية الجديدة مجددًا! (almasryalyoum.com)